منتدى الحرية العربية

حريتنا فى بلدنا
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الخطه الوحيده التي تقضي على الارهاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 18
تاريخ التسجيل : 11/10/2012
العمر : 17
الموقع : admin

مُساهمةموضوع: الخطه الوحيده التي تقضي على الارهاب   الأربعاء نوفمبر 07, 2012 9:28 pm



المقدمة

بقلم: عمر محمد

هي ليست بمعجزة أن يتوقف نزيف الدم في عراقنا المظلوم وهذه ليست الصرخة الأولى التي أصرخها كما يصرخها كل يوم شعبنا الذي كتب عليه أن يكون بين مطرقة صدام اللعين ومطرقة الارهاب,ومن منطلق كل عراقي شريف تقع على عاتقه مهمة مكافحة ومحاربة الارهاب صار لابد على كل عراقي ان يفكر ويضع الخطط والأفكار بين يدي السلطة الأمنية وهي بدورها تقوم بدراستها بجد كي نخرج من هذا الكابوس الارهابي الذي كاد أن يصبح شئ طبيعي يزاوله الارهابيون تسلية لاشباع رغباتهم الدموية الطائفية التكفيرية ضد شعبنا المظلوم.والسؤال المهم هو كيف السبيل للقضاء على الارهاب, بل كيف نستطيع ايقاف القنابل الموقوتة المتمثلة (بالسيارات المفخخة) وبحثي يكمن هنا فقط بهذا الخصوص أي غير متعلق( بالأحزمة الناسفة) وبقية انواع الارهاب وكما ذكرت سابقا منذ أكثر من سنة حول تفاصيل الخطة الأمنية في القضاء على السيارات المفخخة أعود لأضع بين يدي أصحاب المسؤلية هذه الخطة من جديد وأنا واثق كل الثقة باذن الله سينتهي هذا الكابوس الارهابي من حياة العراقيين لينعم شعبنا بحياة هادئة ولتنتهي رسائل الدم التي يراد بها عودة البعث والطغاة من جديد.

الغاية

حياة الانسان أهم من وسائل النقل(القنابل الموقوتة) لذلك صار لزاما أن نوقف هذه المركبات(السيارات) التي تقتل الانسان.

الوسيلة

تعتبر المركبة (السيارة) الوسيلة الرئيسية المستخدمة بكافة الأعمال الارهابية في داخل العراق من(تنقل الأرهابيين,نقل الأسلحة,تفخيخ العجلة لتصبح قنبلة موقوتة,خطف وقتل العراقيين,هروب الارهابيين بعد تنفيذ عملهم الارهابي ) لذلك نستطيع أن نقول ان المركبات(السيارات)هي أقدام الارهابيين التي يجب أن تقطع وعندها سيبقى النصف الآخر مشلول.


كيف السبيل

وزارة النقل والمواصلات هي الطرف الرئيسي الذي سيناط بها العمل في تنفيذ خطة(ايقاف السيارات المفخخة).

أولا: تقوم وزارة النقل والمواصلات بمخاطبة كافة وزارات الدولة تطلب منها احصائية( احتياجات كل وزارة من وزارات الدولة بعدد المركبات التي تسد حاجتها لتؤمن ايصال موضفيها من مكان سكناهم و الى دوائرهم وبالعكس).

ثانيا: تقوم وزارة النقل بدراسة احصائية احتياجات (الكراجات) في كافة أنحاء بغداد من المركبات لسد حاجة تنقل المواطنين داخل مدينة بغداد,أي يتحول النقل حكومي(باصات حديثة ومبردة) كما هو في البلدان المتقدمة.

ثالثا: تجهز باصات نقل المواطنين وباصات نقل الموظفين بأجهزة اتصال ضمن حزمة تردد عالي تؤمن الاتصال مع مركز استلام المعلومات بشكل مستمرللابلاغ عن أية حالة مشبوهة.

رابعا: وقت انطلاق باصات نقل المواطنين محصور من(الخامسة صباحا الى الساعة الثانية عشر) وهذا الوقت معمول به في كافة الدول المتقدمة.

خامسا: بالنسبة الى النقل بين المحافظات تكون كل حافلة ملزمة بأن تنطلق بوقت وتصل بوقت,وعند وصولها لأية محطة محددة لها تبلغ مركز استلام المعلومات عن وصولها.

سادسا: بالنسبة الى سيارات التاكسي التي يمتلكها المواطنون تلغى , ويحل محلها الآتي ,يلتحق كافة أصحاب التاكسي بشركات محدودة تابعة الى وزارة النقل ,وتوحد ألوانها وتجهز كافة سيارت التاكسي بأجهزة اتصال وكاميرا لتأمين اتصالها بمركز استلام المعلومات الخاص بالتاكسي.

سابعا: تلغى كافة ألكراجات من مدينة بغداد ليحل محلها مناطق وقوف الباص, لأن الباص لايمكن أن يتوقف أكثر من دقيقة أو ثواني, وهذا يمنع من تجمهر ألناس في الكراجات ليصبحوا هدفا سهلا للارهابيين .

ثامنا: تعتبر وزارة النقل من أهم الوزارات الأمنية في كل بلد من بلدان العالم, وربما يثير الاستغراب هذا الكلام ولكن هذه هي الحقيقة التي جهلتها حكومتنا الموقرة مما أدى ذلك الى فشل الجهاز الأمني من السيطرة على حالة الأمن في العراق, والحقيقة أن الجهاز الأمني في العراق جيد ولكن فشله بعدم السيطرة على الارهاب يعود لعدم اكتمال حلقات الأمن المتمثلة بوزارة النقل والمواصلات,التي أعتقدت الحكومة انها متخصصة فقط بالنقل الجوي والبحري وسكك الحديد. ولايمكن لأية دولة في العالم ان تسيطر على امنها مالم تخلق لها جهاز مواصلات يقوم بمهمتين الأولى هي الأمن والثانية هي المواصلات وهاتين المفردتين ملاصقتين لبعضهما الآخر.

تاسعا: كل مركز استلام للمعلومات المرتبط بحركة المركبات يكون عبارة عن خلية من الأمن والشرطة والمخابرات والصحة بالاضافة الى منتسبي النقل والمواصلات, وكل من منتسبي هذه الخلية يقوم بواجبه بالايعاز الى أجهزتهم للابلاغ عن أية حالة مشبوهة .

عاشرا: بعد استكمال واستحضار كافة النقاط التسع أعلاه تقوم وزارة الداخلية باصدار التعميم التالي, حرصا منا على حياة وأمن المواطنين أصدرت وزارة الداخلية مايلي(يمنع استخدام المواطنين لمركباتهم الخاصة والى اشعار اخر,تستثنى من ذلك المركبات الحكومية الخاصة بالوزارات).

محدود

يتم استيراد اجهزة الاتصال من دولة المانيه الغربيه تحديدا لامكانيتها العاليه بعدم الاختراق ولاحتوائها على حزمة ترددات واسعه ظمن التردد العالي.

التحرك التعبوي

يتم تقسيم بغداد الى مربعات متقاطعه فيما بينها وتحديدا منطقة الرصافه الى خمسة عشر مربع ومنطقة الكرخ الى ثلاثين مربع وتطوق هذه المناطق بشكل تام ثم ينطلق نداء الى الشعب بظرورة تسليم الاسلحه الى الشرطه او الجيش مقابل ثمن بوضع قطعة السلاح امام البيت وفي حالة عثورالشرطة او الجيش على السلاح اثناء التفتيش سيعرض نفسه للمسائلة القانونية.

الرقم الشخصي

يكون مرفق مع التعميم على المواطنيين الكرام بعدم مغادرتهم البيت اثناء التفتيش وذلك لكي يحصل كل مواطن على رقم شخصي خاص به ويكون المواطن معرف لكافة دوائر الدولة من خلال هذا الرقم وكذلك يحصل المواطن على المساعدات من الدولة من خلال الرقم الذي يحمله المواطن بتعبير ادق يكون المواطن عبارة عن رقم وفي هذه الحالة سينكشف كل غريب داخل الى البلدوكذلك تساعد هذه العملية في عملية الاحصاء السكاني.

تسجيل المركبات

يتم تسجيل مركبات الخاصة بالمواطنيين والتي لاتحمل لوحة تسجيل من خلال دائره مرورية متنقله ترافق الشرطة او الجيش.

الضمان الاجتماعي

تقوم دائرة الضمان الاجتماعي المرافقة للشرطة او الجيش بتسجيل عدد العاطلين عن العمل واعطائهم مبالغ من المال وكذلك هدايه للاطفال لكسب المواطنين والتخفيف عنهم نتيجة الوضع المأساوي الذي يمر به البلد.

سياق التفتيش

يكون التفتيش على ثلاث مراحل في كل صولة, المرحلة الاولى والذي يكون التفتيش فيها محذور فقط دخول وخروج البيت بعدها تأتي قوة الاسناد ويكون عملها في التفتيش دقيق ,والمرحلة الثالثه واجبها جرد الاسلحة التي يتم العثور عليها لدى المواطنين و حماية دوائر التسجيل وطلب المعلومات وتثبيتها في سجلات خاصة.

ملحق

الذي حصل في العراق من موت بفعل الارهاب خلال هذه السنوات القليلة وهذه الارواح التي سقطت بفعل الارهاب شكلت أرقام مخيفة ومرعبةجدا,انها ابادة للانسان العراقي الديمقراطي المتحرر من الدكتاتورية,هذه الارقام التي نسمعها كل يوم من سقوط عدد من الشهداء وبفعل هذه المركبة(السياره) التي صنعها الانسان لخدمة الانسان هذه صارت بلاء قنابل موقوتة تحصد ارواح العراقيين. لذلك ان الاوان ان تتوقف هذه القنابل المتحركه بفعل الارهاب.





الناتج
الناتج من تطبيق هذه الخطة يكمن في الحفاظ على حياة العراقيين وهي الأهم في البحث,الناتج هو توفير مشتقات البترول,الناتج في حرية حركةالجهاز الأمني في الشارع البغدادي,الناتج في شل حركة الارهابيين من التنقل بحرية.الناتج في ثبوت تسعيرة العداد بالنسبة ل(سيارات التاكسي) وكذلك ثبوت تسعيرة باصات نقل الركاب.الناتج في التقليل من الازدحامات. الناتج في كسر حاجز الخوف وتسهيل حركة المواطنين بحرية دون تخوف من السيارات المفخخة.

ملاحظه
أنواع اجهزة الاتصال واجهزة التجفير واجهزة كشف المصائد التي تتزود بها عجلات الشرطة والجيش بحيث تشفر كل يوم هذه الاجهزه بشفرة من سبعة ارقام تستبدل بشكل يومي على مدار الشهر بحيث يصعب على الارهابيين استخدام عجلات الشرطة او الجيش في عملياتهم الارهابيه وذلك لمجرد توجيه اشارة الجهاز نحو اي عجلة يمكن معرفة هذه العجلة وعائديتها, هذه الاجهزه توجد في المانيه الغربيه تحديدا.
farao Very Happy farao Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://freedome.forumegypt.net
 
الخطه الوحيده التي تقضي على الارهاب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الحرية العربية :: الحرية المصرية-
انتقل الى: